lundi 26 avril 2010

نحن والفقر جيران

شاء الصراع الطبقي أن أكون من بين الذين يصارعون الفقر أو بالاحرى اتحمل زيارته الثقيلة لنا.. كان يأتي إلينا دون سابق إنذار ..عند العشاء أو أيام العيد .. كنت كالعديد من بني وطني يا أسود السلام اصنع لعبي بيدي لركلها بقدمي:كرة من الجوارب و الجرائد .. كنت أفضل الجرائد التي كتبت بالفرنسية لأتحصل على كرة خفيفة وذات ملامح كروية .. الجرائد التي كتبت بالعربية صالحة لكرة الرقبي ..كرة كخصية القرد .. إضافة إلى ثقلها الغير العادي كأنها كتبت بالرصاص ..

لم تكن لألعابنا التي نصنعها أي دور تثقيفي ربما..، كنا نجد متعة كبيرة ..لست أدري كم هي كبيرة ..لكن الأكيد أكبر من خصيتي القرد في حالته الطبيعية .. القرد في حديقة البلفدير يضاجع القردة في لمح البصر .. في سرعة جنونية.. على عكس البشر ..أو بعضهم .. هل لكي لا يراه زعيمهم ؟ الزعيم دائما طويل اللحية ودوره المنع والزجر والتكشير عن أنيابه .. هل للقردة حور عين في اليوم الآخر ؟

أقفز فوق حبل الغسيل اشارك البنات ألعابهم الرخيصة الثمن .. قداش عمرك يا بنية..عمري واحد، ثنين ، ثلاثة ،أربعة... سرعان ما يصيبني الضجر .. أفضل القفز بالزانة عاليا .. عاليا ككل الرجال .. هل الرجولة صناعة
أم خليقة ؟ البنات أيضا قادرات على القفز فوق نون النسوة .. فقط لو يتخلصوا من نون النسوة كما أفعل أنا الآن .. ماهو الفرق بين نون النسوة والنونة ؟ الأولى عبودية والثانية حرية !

تحرروا من نونكم بنونتكم ! قالها إمام مسجدنا المعتوه يوم السبت وسط صلاة الجمعة.. فقطعوا لسانه..دمه لايزال موجودا إلى يوم كذا على عتبة المسجد.. سكبوا الماء لازالته دون جدوى من الجدوى .. الأمام الجديد قال: تلك آية من الله فلا تزيلوها.. حمودة الأبكم قال: أنها آية شيطانية.. لم يسمع كلامه أحد ..

الفقر جارنا القديم لا يطرق ويدخل دون إستئذان .. هل زاركم الفقر يوما ؟

9 commentaires:

ferrrrr a dit…

زارني الفقر ذات يوم، بل زارني عدة مرات، وفي كل مرة كنت اعوذ منه بما في المتناول من الامكانيات، اذ ان الفقر في الاكسيجين يتابعني بعد كل مرة اسكر فيها حتى الفجر ولا انام يوم وبعضه واعمل يوما كاملا، في مثل هذه الحالات، او المناسبات، يحدث دائما فقر في الاكسيجين، فقر مدقع حتى الفاقة والاستجداء الاكسيجيني، استعين بقرض (سلفة) اكسيجيني من حدائق المدينة باشجارها العالية الكثيفة وهوائها النقي، ملعون فقر الاكسيجين

ART.ticuler a dit…

الأشجار لا تمدنا بالأكسجين إلا في الليل لكي نستنشق النهار .. في الليل يصعب التمييز بين ظلامه وسواد بعض الأفكار ...الطبيعة تعرف آش تعمل!

Soufiene a dit…

نعرف مثل شعبي يقول أنوا الفقر ما يضلمش إماليه

ART.ticuler a dit…

ليس صحيحا .. لو قالو الجهل لاستقام المعنى والتعليق

ART.ticuler a dit…

ليس صحيحا .. لو قالو الجهل لاستقام المعنى والتعليق

Mayday a dit…

زارني الفقر الذهني أكثر من مرة و كان يضاجعني أحيانا. الفقر الذهني ضيف يبدو خفيف الظل و لكنه ضخم و أجوف و متملق و إربه ميكروسكوبي الحجم
...قضيت ليالي أحلم بالثراء المعنوي الفاحش يواقعني و أنا أتوسله طالبة المزيد ..لأستيقظ كل مرة على شخير الفقر الذهني و قد إستولى على فراشي و وسادتي
...
الأشجار لا تمدنا بالأكسجين في الليل يا أرتيكولي بل في النهار
6CO2 + 12H2O + lumière → C6H12O6 + 6O2 + 6H2O.
يجعل أيامك الكلها ضوء و أكسيجين و لياليك الكلها ثراء و رواء

ART.ticuler a dit…

وهل تشعرين بشيء ما ؟

ferrrrr a dit…

أرت، عليك اذا بقراءة احلام مستغانمي

Mayday a dit…

أرتي, أشعر بالإحباط

فرررر, شخصيا أفضّل غادة السمان

Enregistrer un commentaire