vendredi 13 février 2009

تعقيبي: إلى عاشور الناجي دوما :-)

أردت تحيتك على انتقالك (أخيرا قلت في نفسي) إلى مواضيع أخرى فما راعني إلا و قد عدت وكالعادة إلى الدين!:-))
سوف اتجاوز هذه النقطة..وأقول أن المشكلة ليس في الدين في حد ذاته بل عندما يتجاوز المعتقد دائرة الخاص إلى دائرة العام المشترك أي أن يؤثر معتقدك في علاقة المواطنة التي يجب أن تربطني بك و باي فرد داخل المجتمع.. يخطيء من يعتقد أن المجتمعات الغربية حيث لا أحد يتجاوز القانون لا بهامر ولا حتى بدراجة قد تخلص من العامل الديني. و للذكر، فسوف يعقد في الاشهر القليلة القادمة هنا في هذه المدينة أكبر تظاهرة دينية للبروتاستون في اوروبا ..
ويمكن أن أضيف كمثال المجتمع الأمريكي المتدين إلى النخاع والذي عرف بعيد الحادي عشر من سبتمبر موجة تسونامي دينية توجت باعلان بوش العودة إلى الحروب الصليبية ..لكن في هاته المجتمعات يقع إحترام القانون بل أكاد لا أرى سوى القانون حكم
ا في العلاقات الاجتماعية والفرق حسب اعتقادي بينا وبينهم هو أنه في الغرب لا أحد يعتدي عليك باسم معتقداته الدينية أو يملك حتى حق تصنيفك..

وبكل وضوح،أقول أن إقتلاع الدين من العقول أو بالاحرى من القلوب عملية لا جدوى منها ! فذلك عمل ذاتي يقوم به الفرد بناء على قناعات شخصية و نقد ذاتي و عذبات نفسية مر بها كل من تجرأ على رفض "حقائق في طبق"! و لم ار في حياتي من عدل عن دينه تبعا لنقاش أو مجادلة ..
لكن ما يمكن مناقشته هو تداخل الدوائر الخاصة بالعامة ..
أسمي دوائر عامة : المواطنة حيث نخضع كلنا إلى سلطة القانون وليس إلى سلطة دينية أو قبلية أو
عائلية ..

25 commentaires:

عاشور الناجي a dit…

متّفق معك اجمالا كما أجبتك في مدونتي ، لم تكن غايتي يوما التبشير بالإلحاد أو التشجيع على ترك الإسلام ، بل فقط نقد ما أراه أنا تأثيرا للدين على الدائرة العامة و دوره في التخلف و الإستبداد ، و عدم تكيفه مع مبدأ المواطنة نفسه و عدم مطابقته للحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان

و مع ذلك هل تنكر دور الإسلام تماما في قابليتنا للإستبداد؟

ART.ticuler a dit…

ههههه وكأنك تتنفس إسلام وتحلم لاهوت و تفكر دين :-))
لا! أنا لا أنكر أن الدين وليس الاسلام بصفة خاصة يمثل تفسيرا للكون لم يعد يلبي ما تطمح إليه الشعوب من حرية و ديمقراطية
لكن أعتقد في إمكانية التعايش كما هو الحال في الدول الأوروبية على أساس المواطنة..

Soufiene a dit…

Le tribalisme et l'esprit tribal existe au sein de la poluation Arabe et Amazigh avant l'Islam. Avec l'Islam, les Arabes ont pu fonder un etat. C'est a dire l'Islam les a reunit sous une seule gouvernance. Mais pourtant, l'esprit tribal et familiale a persiste chez les Arabes, et a beacoup influence leurs systemes politiques (Les Omeyades, Al Abbasyines). D'apres Ibn Khaldoun, le probleme de fond est le tribalisme, pas la religion.

Vaut mieux lire Ibn Khaldoun au lieu de lire Nietzsche et Karl Marx. Ibn Khaldoun apprend les gens a reflechir et a savoir analyser en usant du bon sens et en restant objectif.

Karl Marx et Nietzsche transforment les gens en des cons aveugles, et d'une facon irreversible (a jamais) comme nous le montrent certains echantillions.

ART.ticuler a dit…

"des cons aveugles"??!!
5alik kima bdit el commentaire mte3ik..3lech jit fil li5r we hliktha???

عاشور الناجي a dit…

ابن خلدون الزنديق ،
ابن خلدون الذي لم يحقّر العرب مثله ،

ابن خلدون تلجؤون اليوم له و قد كفرتموه ، هل قرأته أنت أوّلا ؟

لا أعتقد ،

لأنه بكل بساطة يؤيد كلامي عن طبيعة هذه الشعوب و قابليتها للإستبداد

عاشور الناجي a dit…

هاو توه يدورها يسار و يمكن ابن خلدون يطلع يساري
:)))))

Soufiene a dit…

@ArT.ticuler: c'etait ca l'objectif!

@Achour

Si je l'ai lu, j'ai Almuqaddima en Arabe, Francais et Anglais. Ibn Khaldun n'a pas culpabilise l'Islam, il a culpabilise la mentalite tribal qui existe chez certains peuples (Arabes et Berberes).

عاشور الناجي a dit…

خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام

حديث

كل سياسة محمد كانت قبلية و كل تاريخ الإسلام كان قبليا و لقريش و للحزب الهاشمي و للحزب الأموي الدور الأبرز في تشكل الدولة ،

Soufiene a dit…

Achour j'ai l'impression que tu me prends pour un Islamiste! Non Achour, j'ai juste eviter de lire Karl Marx et Nietzsche pour ne pas devenir con a vie!

ART.ticuler a dit…

يا سفيان الغبي موش إلى قرا كتاب ماركس وإلا نيتشة الغبي الحقيقي هو إلى عقلو مرهون بقراءة كتاب وإلا ثنين ..الخوف من الكتب هو عين الجهل!
معنتها لو كان سيادتك جيت وزير ثقافة أول حاجة تعملها تلم "الكتب الشريرة"الكل في ساحة وتحرقها كيما عملو النازيين في برلين؟؟

Khanouff a dit…

Après les événements du 11/09 jamais les libertés fondamentales n'ont été aussi bafouées, et partout dans le monde on a vu autant de mesures et de lois liberticides. Aux USA la religiosité exagéré de Bush a aidé dans cet état de fait, sous d'autres cieux la religion n'a joué aucun rôle comme chez nous dans l'adoption de la sinistre loi anti-terrorisme proclamé par cynisme le 10 décembre :(.
http://tnkhanouff.hautetfort.com/

Soufiene a dit…

@Achour

"هاو توه يدورها يسار و يمكن ابن خلدون يطلع يساري
:)))))
"

Non, Ibn Khaldoun etait un vrai liberal democrate. D'apres plusieurs historiens et sociologues Anglo-Saxons, Ibn Khaldoun est le fondateur de la pensee liberal-democrate.

Ibn Khaldoun n'etait pas un Marxiste-Stallinien, qui pretendait le liberalisme, et qui avait honte de dire qu'il est "gauchiste".

@Art.Ticuler

"يا سفيان الغبي موش إلى قرا كتاب ماركس وإلا نيتشة الغبي الحقيقي هو إلى عقلو مرهون بقراءة كتاب وإلا ثنين
"

Je suis totalement daccord avec toi. Mais la realite nous montre comme-meme que plusieurs lecteurs de Marx et Nietzsche sont devenus des eternels-cons.

kheldouna a dit…

كفانا تناقضا يا سفيان

"Ibn Khaldoun apprend les gens a reflechir et a savoir analyser en usant du bon sens et en
restant objectif."

و أنت تستعمل عكس تعاليمه في مناقشاتك... موش فايق بروحك??????

"Non, Ibn Khaldoun etait un vrai liberal democrate. D'apres plusieurs historiens et sociologues Anglo-Saxons, Ibn Khaldoun est le fondateur de la pensee liberal-democrate."

مرة أخرى عكس أسلوبك , وأنت تفتخر بابن خلدون
هل خطر ببالك يوما أن اسمي البسيدو مأخوذ من ابن خلدون و لا يمكن أنا أن أكون متناقضة?????

Soufiene a dit…

@Khaldouna

"و أنت تستعمل عكس تعاليمه في مناقشاتك... موش فايق بروحك"

أناأنتقد في بعض الستالينيين إلي يحبّوها معيز و لاو طارو،على كل حال، لكل مقام مقال

يعني العقلية القبلية موجودة قبل الإسلام، عاشور يحب يقلب الأية، خاطرو يكره الإسلام، و بالرغم من إستشهادي بكلام إبن خلدون، هو لا باقي يصحّح في راسو

مانيش قاعد نرى في تناقض من ناحيتي

كي نقول إلّي الماركسيين العرب أغبياء، خاطرني فادد منهم و من السفسطة متاعهم و حديثهم الفارغ، بورقيبة كان عندو حق كيف سكّر الحزب الشيوعي قبل

عياش مالمرسى a dit…

" j'ai juste eviter de lire Karl Marx et Nietzsche pour ne pas devenir con a vie!" // Tout est dit non :) Le mec ne sait même pas écrire correctement, il veut pas lire des livres,pour lui Nietzsche est con mais lui-même est intelligent puisque musulman, c'est la plus belle, je ne comprends même pas comment vous répondez à des gens pareils..

brastos a dit…

نحن إزاء نموذج آخر من اللخبطة الفكرية

وقت اللي نقولو راهو التراث العربي الاسلامي يتضمّن اتجاهات نيّرة ، أعملت العقل و قطعت مع النقل .. و وقت اللي نقولو راهم ناس كيما المعتزلة و ابن خلدون و ابن رشد و غيلان الدمشقي و الراوندي يمثّلو ارهاصات متاع عقلانية ..هاذا يعني اللي الاتجاهات التنويرية المعاصرة ماهيش جايّة في علب من برّة خصّيصا ، و لهدف واحد وهو :إصابة سي سفيان بالفدّة :) بقدر ماهي مستندة لها الشرارات النيرة اللي أضاءت في التاريخ


و منطق التشفّي و الترحّم على استبداد بورقيبه ،
انا عندي ليه تفسير و هو انّهم الناس و بصفة لاواعية قاعدين يعبّرو على عدم رضلهم على الحاكم الحالي باعتماد اسلوب الترحّم على الحاكم السابق ، و الاسلوب هاذا قد يكون مقبول من البسطاء اللي يفكّرو بمنطقالمثل الشعبي "أبرككش يا راجل امّي لوّل" . اما عقلية الترحم على المستبدّ القديم لانّه اقلّ استبدادا من الجديد .. لا بليق بناس تعتبر ارواحها ذات وعي متقدّم و متطوّر .. و مطّلعين على الاتجاهات الفكرية و يمكن يكونو اصحاب مشروع و الا برنامج
المنطق الساذج متاع الترحّم و التشفّي ما يدلّ الا على قصر و ضيق نظر، لانّو بورقيبة وقت اللي سكّر اللعب، سكّرو على الناس الكل ، ماكانش من منطلق انّو "فادد" منهم بل كان يتحرك من منطلق شمولية و استبداد حكمو

انا لا علاقة لي مع ايّ حزب من الاحزاب اللي ذكرتهم ، امّا راهو وقت اللي تتشفّى فيهم كيف يتعرّضو للتنكيل ، لا لشيء الا لانك "فادد" منهم .. فيها تقاطع مع تشفّي العديد من العلمانيين المزيفين في اطفال غزّة ، لانهم "فادين" من حماس

انا نحب نذكّرك اللي ماذابيك تعالج روحك من "الفدّة" .. أحسن ملـّي تولّيلك هي الاساس اللي تتبنى عليه رفضك و تصديك لفكرة معينه

abu arabi a dit…

ماركس يصرخ من قبره ويقول لكم..يا مدوني العالم..اتحدوا..ويقول ايضا..ارحموا عزيز قوم ذل...فهل مازالت الماركسية تمثل شيئا يا اصدقائى حتى ننقدها...الضرب فى الميت حرام

brastos a dit…

عفوا بول عربي

كان بودّي النزول الى هذا المستوى ..لكن لم استطع

إبق هناك .. و ابحث لك عن مرافق في الابتذال

:)

ART.ticuler a dit…

hahahaha!
;-) fama boul souri? hahahaha

brastos a dit…

غلطة كلافيي.. و ما نحّيتهاش .. خاطرها تنجّم تكون إنذار

abu arabi a dit…

شكرا عزيزى براستوس على اخلاقك الرفيعة..والبعيدة عن الابتذال..لقد تبين لى من نوعية ردودك انك تنطق من محراب الفكر والحكمة..وليس لك الا ان تعذرنا نحن معشر الاراذل لما يمكن ان نكون قد سببناه لكم من ازعاج..اظطركم للاستنجاد بالعبارات البولية للرد علينا فى مدونة الفكر والفلسفة والادب...مع تحيات اخيك وصديقك المبتذل أبو عربى

abu arabi a dit…

توة بربى يا براستوس علاه تسمعنى الكلام...قتلك حاجة انا...سبيتك..لعنتك..مسيتك فى شخصك...قلت كلام على ماركس انتى تنجم تتجاوزو او تجاوب عليه...لكن توصل تهيننى على خاطر ماركس..موش معقول..انا ديما نبقى نحترمك ونقدرك ونقرالك...عمرى ماجبدتلك سيرتك ولا شخصك...تسمينى بول عيب عليك..ماكنتش نتوقعها من مثقف كيفك...خاصة ونعاودها اننى ما تعرضت ليك بحتى تجريح فى شخصك...علاه بربى علاه...كان عملتها انا راهى الدنيا تقلبت...برا يا سيدى اعمل على كيفك

Soufiene a dit…

@Ayache: merci pour ton boulot de secretaire.

On me repond parce que je raconte tout haut ce que plusieurs pensent tout bas.

Qui t'as dit que je suis musulman?

Tu crois que tous ceux qui n'aiment pas tes idoles sont des musulmans?

Ne me reponds pas STP. Deja je n'aime pas dialoguer avec des blablateurs vaniteux.

@Brastos: Je ne cherche pas des excuses pour Bourguiba. Moi je parle de l'interdiction du parti. Je n'ai pas parle des persecutions. On n'avait pas besoin d'un parti communiste a l'epoque (ni meme aujourd'hui).

Inutile de chercher l'entente et le compromis avec eux, c'est ABSURDE. Moi j'ai choisi d'etre contre eux. Parce que c'est l'espece la plus totalitaire et stupide du pays.

brastos a dit…

lorsqu'on a plus rien à ajouter , on devrait se taire au lieu de repeter la meme "charabia"

brastos a dit…

aboul arabi

خاطر نحبّ النقاش ..و ما نحبّش التّزعبين

:(

Enregistrer un commentaire