samedi 24 octobre 2009

قصص واقعية 4 (الأخيرة) : عبد الرحيم

قبل أن ينفث من جديد كرة الدخان، إلتفت إلى صديقي ابحث في ملامح وجه عن تفسير ..يصعب أحيانا استيعاب كامل الصورة .. يرتبك العقل كلما اختلفت الصورة مع الأصل..العقل في حاجة دائمة لنقاط إرتكاز ..كل الأفكار التي نحملها رصفت كالحجارة ..كل حجرة تمسك بحجرتين ..ما قبل الفكرة وما بعدها..يكفي أن نسحب حجرة واحدة لينهار كامل البناء ..أو يحدث ثقب في الذاكرة ...كلام عبد الرحيم كان بمثابة الثقب الكبير الذي أصاب الفكرة التي أحملها عن غير وعي ربما, عن الأطباء ..
لم أجد في وجه صديقي أي تفسير ..فقط إبتسامة خلف المبسم أعرفها جيدا..إبتسامة متآمرة معي ضدي.. تعدني بالمزيد..يعرف جيدا انني أمقت هذه اللغة-الجثة ! لغة هامدة لا حراك فيها سوى طنين الذباب ...
ثم ما لبث أن أرسل إليه صديقي بسؤال في شكل قنبلة يدوية علمت فيما بعد أنها دون صمام أمان : كيف كان يومك ؟ وكان يعلم مسبقا ما ينتظره من جواب ..
لم استقبل اليوم الكثير من المرضى..ثم أن معظمهم يريدون فقط شهادة طبية ليستظهروا بها ..احدهم يريد أن يمدد في عطلته السنوية..كتبت له راحة باسبوعين لكن اشترط عليه أن يدفع كامل الاجرة.. عادة أبيع راحة ثلاثة أيام بسبعة دنانير..طبعا لا بد لي من تسديد ثمن السيارة و طلبات الدار لا تنتهي..يقصد بالدار زوجته..معظم التونسين ينادون زوجاتهم بهذا الاسم..! لما لا؟ مادام الانسان من تراب و البيت من تراب..وكلنا تراب ...
إبتسامة صديقي الخبير في الحسابات تزداد اتساعا ومكرا...وأنا لا أصدق
كل ما أسمع ..
قهوتي سرى فيها برد الخريف وفقدت طعمها الذي يعجبني ، حلاوة المرارة !
الم تنفجر القنبلة اليدوية بعد؟ الثواني السبع مرت.. استرسل عبد الرحيم في حديثه ..
من حسن الحظ انني استقبلت بعد الظهر حريفة، هكذا كان يسمي مرضاه، جمال غير طبيعي ..تشكي من وجع في الصدر ..طلبت منها أن تكشف عنه لاكشف عنها .. مررت السماعة على ظهرها أولا ثم على صدرها..دقات قلبها تزداد كلما لامست ثديها .. انفجرت القنبلة...
غرقا الأثنان في الضحك..هممت بالوقوف.. أمسك بي صديقي من يدي، لحظة،سنذهب جميعا..الشيشة انتهت تقريبا..
عدت إلى مكاني وبدأت أشعر بضيق في التنفس..لست أدري سببه بالضبط، رائحة الدخان أم حديث الطبيب ..أم وجودي أصلا في هذه البلاد...
..لو تعلم زوجتك ماذا تفعل في العيادة..؟ سؤال في شكل شضية طائشة..
لا اتحدث معها في أمور الشغل..فقط أمور البيت ..وفي جميع الأحوال منذ أسبوع لا نتبادل الكلام..غاضبة ..تريد سيارة أكثر فخامة ..مرسديس مثلا ..مالها الغولف؟ أليست بسيارة جيدة؟.. النساء وجع رأس دائم..ومع ذلك جامعتها البارحة..أبت في الاول ثم استسلمت..جامعتها من الخلف كي لا أرى وجهها.. لا احتمل رؤيتها وهي تتأوه..عندما أجامعها من الأمام أضع على وجهها وسادة..
كطبيب، ما يهمني من كامل البدن،
هو العضو الذي يشتكي .. وغرقوا من جديد في الضحك.. ثم لفوا خراطيم الشيشة حولها كالافعى ونهضوا....إلا أنا



يتبع في المقاهي و في أزقة المدينة
.

9 commentaires:

عمشة ف بلاد العميان كحلة لنظار a dit…

Magnifique l'histoire de Abdelrhim, j'ai beaucoup aimé ces trois posts, ya3tik essa7a :)

ART.ticuler a dit…

شكرا عمشة في بلاد جل من فيها فاقد البصيرة.. تعليقك دليل أن هنالك شخص واحد على الأقل قد قرأ ما كتبت و هذا يسعدني ويعد سبب كاف لنشر ما اكتب عوض أن استحفظ به في أوراقي :-) شكرا على المرور

cmoi a dit…

moi aussi j ai lu l histoire, je les aime bien mais il me parait un peu difficile a comprendre, billehi il marra ejeya fasser akther chwaya

ART.ticuler a dit…

مرحبا بيك..
أنا مستعد نفسرك أي حاجة مفهمثاش و لو أني ما نتصورش إلى الأمر يستدعي ذلك..: -)

Chiheb 12 a dit…

جميل نصّك صديقي ،عبّر عن بواطن النّفوس وكشف عن بهرج الشّخوص ،ننتظر المزيد

ferrrrr a dit…

وصلتَ بالنص الى نقطة اللاعودة... حرفة عالية في الصياغة

brastos a dit…

الطبيب هاذا يلزمو يمشي يشوف طبيب .. على خاطرو مريض
والمصيبة انّو ماهوش عارف روحو مريض
المرض متاعو اسمو "غياب روح الانسانية في العمل" و دواه انّو يعاود يرجع يقرا دروس الطب ملّوّل جديد .. اما تحت عنوان كبير : الانسان
اكبر كوارث للعلم هوما النوعية هاذي
اساتذة الكيميا اللي يمّنو بالسحر و الجنون
اساتدة الرياضيات اللي يروّجو لمافيات الاعجاز العددي
الاطبّاء اللي يحسبو فيها روس غنم
.....
.........
...............

Anonyme a dit…

st,l'histoire mta3 etbib hedha révele les contradictilons elli en3ichouha fihyetna w hata dakhelna...etbib hedha nitaj lemandhouma 2ijtima3iya w tarbaweya w dineya kamla bdet fi loul bel en3ikhef wel3ozla 3ala ennes....(vu torbitou elli ala hasseb mafhemet tarbiya dineya laken men naw3 el hassra w ettatarouf fi torbitou...)....ena na3ta9ed ennou nafsseyan "etbib yelzmou etbib"(kif ma9al "bratos")le2annou ensen ken makbout welkabet waled 3andou naw3 mena ettaharor kif kber westa9al bthetou...(3an 2ay solta abaweya ...)afrzet 3andou naw3 men ettaharor w raghba fi 2echbe3 raghabetou eljassadeya w ennafseya fi nehayet el 2amr...BRAVO ART.TICULER POUR TT CE QUE TU ECRIS (nourane nounou):-)

ART.ticuler a dit…

أهلا بيك
هو كيف تجي تشوف من ناحية كبر كبر ..أما من ناحية استقل بروحو، ما إستقلش..على خاطر ما عندوش روح ..ههههه شكرا على المرور

Enregistrer un commentaire