jeudi 12 novembre 2009

القائمة السوداء 17

المرة الجاية..أكيد باش تخطف..
ضحك مصطفى على رد شاباشا ..يبدو أنه اعتاد على هذا الرد..
شابابشا ربما هو الشخص الذي أعرفه في الحومة ولا استحق إلى مصطفى ليذكرني به..
إنقطع على التعليم في سن مبكرة... وإلتحق يعمل مع والده في بيع الخردة.. لهم سوق كبير في ضواحي العاصمة..
شاباشا الوحيد بين اخوته الذي لم يكمل دراسته ..ماذا أفعل بالدراسة ؟ المال موجود.. ورغم وجوده فلا مانع من لعب ورقة تي.ار.سي...
لا يقرأ من جريدة لبرايس إلا صفحة سباق الخيول ..ثم يعطيها إلى مصطفى أو أي شخص يعترضه..
البوهالي..عنتر..شمشوم..كلها أسامي خيول أسمعه يرددها على أهل الأختصاص ..
يحمل دائما معه قلم...يخط به خطوطا ودوائر في الصفحة الوحيدة التي يحتفظ بها من الجريدة ..له الحق في ذلك.. ماذا يفعل بالباقي؟..لا قيمة له..
أخذ مصطفى الجريدة وبدأ يتصفحها من من اليسار إلى اليمين.. نتعامل مع اللغة الفرنسية بتفكير عربي.. يكفي قراءة مقال بالفرنسي لترى اللغة الأم تسبح بين الكلمات ..نحن لا نكتب بالفرنسي بل نترجم ما نفكر فيه بالعربية إلى الفرنسية ..ترجمة الفورية..حتى يبدو كأنها فرنسية.. البعض يضيف بعض التراكيب للتمويه... دون فائدة..
هل يمكن أن أغير إسم امي إلى جوليات؟ ستقذفني بأول فردة قبقاب تعترضها..
أمي لا تحب الفرنسيين.قتلوا أبوها بعد طرد الحلفاء للألمان من تونس ..اتهموه بالتعامل معهم ضدهم...لا أعرف عنه شيء سواء أن إسمه محمد ..ربما لان إسمه لم يعجبهم فقتلوه... إسم فيه الكثير من الاستفزاز لهم...
لم أجد فرنسيا واحدا قادرا على نطقه صحيحا..هم أيضا يترجمون أسم محمد إلى لغتهم..ماهومي يقولون...
نحن.. نحاول قدر المستطاع أن ننطق إسم باريس وكأننا لسنا من الجنوب... لكنتي هي أنا ..
تعجبني لغتنا على لسان أهل الجنوب ..اعشقها..
أقول إلى أمي جدي إسمه ماهومي.. وأضحك...
ألا تخجل من نفسك.. لا تعرف إسم جدك ؟ تفو
وه ! جبدتكم وندمت..!

كلامها يزيد في ضحكي..أعرف أنها أحن علينا من الفرنسيين..

مصطفى وصل إلى صفحة التي سيقف عندها كثيرا..الصفحة الثقافية ..لكنه لم يفعل..لم استغرب..تموت الصفحة الثقافية وسط جريدة نصفها إعلانات بيع وشراء ..ونصفها الباقي شكر وإطراء ..
استهوتني فكرة مراقبة كراسي المقهى..كلها دون اسثناء أعيد لحامها ..
تقول الكراسي أكثر مما يقول علم الاحصاء ..
نحن شعب لا نريد الوقوف..! لا في وجه ..ولا إلى جانب..ولا مع..نريد الجلوس ..نحن في حاجة إلى كراسي أكثر صلابة قادرة على تحملنا لعشرات السنين..قابلة لل
تمدد و تمديد. !
أمثالنا خير دليل على ذلك..ما تربح من صاحبك كان البلاصة..!
هممت بالانصراف حين..

يتبع

3 commentaires:

Chiheb 12 a dit…

جميلة تلميحاتك بين السطور

Soufiene a dit…

@Art

Mahomet ne vient de Mohammed, il vient des turcs: mehmet.

ART.ticuler a dit…

Mahomet n'est pas une transcription ou une francisation actuelle des formes arabes, turques ou persanes, mais un nom propre qui est présent dans la langue française depuis ses origines et qui s'est formé avec elle. Il est dérivé de la forme latine que l'on retrouve au XIIIe siècle

source: wikipedia

Enregistrer un commentaire