mardi 9 février 2010

من المضحكات المبكيات : عمار يسكن في كل واحد فينا



لنضع مرآة امامنا ولننظر فيها إلى أنفسنا ..لا تتعمدوا التنفس أمامها حتى لاتغيب عنكم صورتكم خلف بخار أنفاسكم ..

لفت انتباهي أن احدهم ممن كانت تربطني به علاقة إحترام ، قام بمحو إسم مدونتي من قائمة مدوناته بعد خلاف في الرأي (وهو رأي أدبي بالاساس يتعلق بأديبة قيل والعهدة على الراوي, أنها الأكثر قراءة في الوطن العربي ..!) هل مجرد الاختلاف معك في رأي، مبرر لحذف إسم مدونتي من قائمة المدونات ؟ سؤال يبدو بسيط في ظاهره لكنه يترجم عقلية نعاني منها ..

إن كان مجرد إختلاف في الرأي يؤدي إلى محو اسم مدونة من القائمة هذا يعني بكل بساطة أنه لو كان للمعني بالامر سلطة ما ، لازاحك ماديا من طريقه .. لانك تخالفه في الرأي خاصة إن كان ممن يعتقد أنه لا خلاف بين الشرق والغرب بين الأسود والأبيض بين الظالم والمظلوم بين القاهر والمقهور وبين من ينام في فراش دافيء وبين من ينام على عتبة محطة القطار..

هذا يشير إلى مدى استفحال مرض الحقيقة الواحدة الذي يصيب المخ فيلتحم شطريه ويصبح كتلة واحدة ..فلا يمين ولا يسار ولا شرق ولا غرب ... بل كلمة واحدة وفكرة واحدة وخيبة واحدة .. يغيب الجدل ويحضر التصوف ! يغيب التفاعل و تحضر الاستقالة .. يغيب الحوار ويحضر النفاق ..

على المثقف الذي لا يرى في رمضان غير شهر للتقوى ويوزع التهاني في أوله وآخره, أن يشير باصبعه إلى مكامن الداء الذي نحصده من توقف الحياة في هذا الشهر و أن لا يمارس على نفسه الرقابة قبل يمارسها عليه عمارنا ..!

عمار ليس ذلك الذي يعمل مقصه في المدونات بل ذلك الذي نمارسه نحن مع أنفسنا حين نختبأ وراء الكتب وأكوام الصوف ومحاولة التعالي/الهروب من مشاكل المجتمع الحقيقية !

إن محاولة جعل التاريخ ذو قطب واحد لا صراع فيه هي محاولة عقيمة تنم عن خوف من أخذ موقف واضح...

لك أن تخلط الماء بالزيت و تطيل الخلط .. تطيل الخلط.. يقال أنه عندما نطيل الخلط تنقلب قوانين الطبيعة ..من يدري ؟

2 commentaires:

Al-Hallège a dit…

كم كنت أنتظر فتح باب مدونتك يا صديقي و ها فد فتح بابك ...لكنني لا أدري هل لوحدي أم للأصدقاء أم للجميع

ART.ticuler a dit…

أهلا بالحلاج :-)

المدونة مفتوحة للجميع ..ومرحبا بك

Enregistrer un commentaire