jeudi 30 juillet 2009

صعود التيارات الاسلامية جزء 2


قبل الذهاب قدما في إستعراض صعود التيارات الأسلامية في النصف الثاني من القرن العشرين أود ولو بشكل مقتضب التذكير بمراحل تاريخية هامة ساهمت بشكل أو بآخر فيما نعيشه اليوم فالتاريخ هو جملة من الحلقات التي تفسر بعضها البعض ..
لعل أهم حدث تاريخي على الاطلاق الذي سوف يشكل منعرج
ا أو ما سمي ب"الصدمة الحضارية الأولى" للشعوب العربية وهي حملة نابليون بونابرت على مصر سنة 1798 وكان هذا أول إحتكاك فعلي لهم بالعالم الخارجي ويمكن القول أنه في هذه المرحلة التارخية بالذات طرح لاول مرة سؤال :أين أنت منه ؟ :-)) أين أنت منه، بمعنى الوعي بمدى التقدم الذي حققه هذا "الأخر" والوعي كذلك بالسبات الذي يعيشه العالم الاسلامي والعربي
- نتج عن هذا الأحتكاك بوادر نهضة عربية عملت على
البحث عن أسباب التخلف وسبل الخروج من حالة العجز و الجمود الذي أصاب العالم الاسلامي..
- كان إنهيار الخلافة العثمانية سنة 1924 وراء تكوين جماعة الاخوان المسلمين من طرف حسن البنا الذي إعتقد أن السبيل الوحيد إلى إعادة الخلافة هو "التمسك بكتاب الله وسنة رسوله"
بعد هذه البسطة التاريخية السريعة أريد العودة إلى آخر نقطة في التدوينة السابقة والتي مفادها أن منظري التيارات الاسلامية ينحدرون من بيئة ريفية اصطدموا بقيم حضارية مخالفة لما نشؤوا عليه.
أي أن بروز الحركات الاسلامية يمكن إعتباره صراعا بين قيم الريف وقيم المدينة.صراع بين ريف مقهور وسط مدينة ضاعت فيها قيمه و بوصلته مما أدى إلى رفض هذا الواقع كلية ونعته ب"جاهلية القرن العشرين" على حد تعبير سيد قطب الذي إنتسب إلى جماعة الأخوان المسلمين و كتب عدة كتب تعد المرجع الأساسي لكل الحركات الاسلامية السلفية لعل أهمها "معالم في الطريق"و "في ظلال القران" الذي إعتبره احدهم "أهم كتاب في 500 سنة الأخيرة" .. .
لكن هذا المعطى السوسيولوجي لا يمثل السبب الوحيد لظهور التيارات الاسلامية،بل هنالك العديد من الاسباب الأخرى التي سوف اتعرض إليها لاحقا
..

8 commentaires:

Voltairien a dit…

@ ART.iculier

j'apprécie la perspicacité de ton post
je voudrais rappeler (mais certainement tu le sais) l'EMERVEILLEMENT de Tahtawi dans "talkhis el ibriz fi ifriz bariz", émerveillement qui bizarrement atteint le lecteur même des siècles après
ce livre cristallise comme une photo cette réaction à l'autre: devant la justice humaniste on répond par l'Insaf de nos califes. etc de ces oppositions désespérées qui hélas font figure de dogme pour beaucoup des nôtres

ART.ticuler a dit…

شكرا للاطراء الذي أكيد استحقه هههه
لم أرد التركيز على عصر النهضة وذكر روادها وما تعرضوا له وآثرت التركيز على النصف الثاني من ألق 20 ..
لماذا لا تشرع في الكتابة نحن في حاجة إلى أقلام جديدة ..شكرا على المرور

Voltairien a dit…

visitez notre blog
http://voltairiendupaysdesmerguez.blogspot.com/
c'est plutot une plateforme lancee recemment

Mani l'Africain a dit…

ههههه

يا أرتيكولي، تي شبيك تلوج في الشبوك ؟

السيد كتب "في ظلال القرآن" موش "في ضلال القرآن" ! والفرق واضح !

ولّى زعمة بلعاني ؟؟

(ملاحظة : عندي مدة طويلة على التعليق خارج مدونتي !)

ART.ticuler a dit…

أولا مرحبا بيك ..وحسنا فعلت.. بصراحة لم انتبه إلى هذا الخطأ وإلي ينجم يقع تأويلو .. شكرا على المرور

ferrrrr a dit…

هاو باهي يا آرت الي ظهرت غلطت، على خاطرها نكتة قديمة وقت ما يتعمدو الكتابة متاع ضلال في بقعة ظلال، نكتة قديمة كيف التعابير القديمة المتكررة

ART.ticuler a dit…

@ferrrr
هههه كما قلت لماني ،الحقيقة انني لم أتعمد حذف العصا من ظلال القران
;-)

ART.ticuler a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.

Enregistrer un commentaire