mercredi 29 juillet 2009

تشنشينة :من تتحدث؟

تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين وبنى بي وأنا بنت تسع سنين قالت فقدمنا المدينة فوعكت شهرا فوفى شعري جميمة فأتتني أم رمان وأنا على أرجوحة ومعي صواحبي فصرخت بي فأتيتها وما أدري ما تريد بي فأخذت بيدي فأوقفتني على الباب فقلت هه هه حتى ذهب نفسي فأدخلتني بيتا فاذا نسوة من الأنصار فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني اليهن فغسلن رأسي وأصلحنني فلم يرعني إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمني إليه




المصدر: الجزء السادس من إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري


8 commentaires:

ferrrrr a dit…

الجواب واضح من النص: المتحدثة هي السارية بنت البخاري

soulef abbes a dit…

الرسول صلى الله عليه وسلم تزوج السيدة عائشة وعمرها
18 سنة
عد الى كتب هشام جعيط
يا سيدي
الرسول صلى الله عليه وسلم قال
اوصيكم بالنساء خيرا ما اكرمهن الا كريم و ما اهانهن الا لئيم
و قال النساء شقائق الرجال
و قال حبب الي من دنياكم ثلاث النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة
و غيرهم من الاحاديث
و لو عدت الى القرآن فستجد آيات كثيرة تساوي بين الرجل و المرأة
التقوي يا سيدي هي المعيار الوحيد للتمييز بين انسان وانسان
ان اكرمكم عند الله اتقاكم
لا بد من التمييز بين الدين والاعراف و التقاليد الشائعة التي تتكئ على الدين لتبرر الجرائم

ART.ticuler a dit…

الرجال قومون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصلحت قنتت حفظت للغيب بما حفظ الله والتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجرهن في المضاجع واضربهن." سورة النساء آية 34

ART.ticuler a dit…

ملاحظة أخرى صغيرة ..علاش هشام جعيط تشتشهدو به كان في الحالات إلي باش تخرجكم من الورطة ..أما كيف يقول إلي النبي ماكانش أمي وإلي اسمو الحقيقي موش محمد ..هذا الكل تنساوه ؟؟
ثم أن الحديث هذا موجود في صحيح البخاري وإلا زعمة تحب تشكك فيه الكتاب هذا ؟

MeTaLLisTiC a dit…

بغض النظر عن الاسماء، هي طفلة صغيرة مازالت حتى موش مدركة لوظائف بعض الاجزاء من بدنها، و قعدو يعشعشو فيها باش تسمن و يولي بدنها الصغير قابل للعرس... و حتى كي عرست، و اصبحت مرا ، قعدت تلعب بالعرائس و الدمى...

مجرد طفلة لعبو معاها لعبة "عروسة و عريس" اما بجدية اكثر من اللازم

brastos a dit…

@ soulef abbes

معلومتك في عمر عائشه غالطه

18 سنه هو عمرها وقت اللي مات الرسول محمد

ارجع ثبّت

ثمّ انّو ما تراش اللي وصيّه من نوع : اوصيكم بالنساء خيرا ما اكرمهن الا كريم و ما اهانهن الا لئيم

تجي حتّى على الحيوانت و حتّى على العبيد ، يعني وصيّه تتضمّن بين طياتها الخفية و الخفية جدا ، اقرار بضعف الموضوع الموصى به خبرا ، لانّه : ناقص

و زاده ما تراش اللي حديث كيما : حبب الي من دنياكم ثلاث النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة
فيه برشه شبقية و شهوة و اختزال للمرا في دائرة المتعه الحسّية بوضعها جنبا الى جنب مع البارفان

YoYo a dit…

Pour la wasseyya oussikom bennissè2, c'était dû au fait qu'à l'époque de jèhileyya la femme était mal traîtée meprisée, la femme était "3ar" c'est pour cela que le prophète a insisté sur ce sujet.. Concernant "7ob ennissè2", pourquoi tu l'as interprété par désir uniquement?? Pourtant l'amour est quelque chose qui est encore plus vaste que sexe...

Soufiene a dit…

في كتاب محمد إبن جرير الطبري عائشة تزوجت محمد و عمرها تسعة سنوات، لكن هذاكا كان في القرن السابع ما يلزمناش ننساو، المجتمع متاع وقتها ماهوش كيف المجتمع اليوم

الرجال قوّامون على النساء، إيه وين المشكل؟ الراجل كان ديما هو القائم على العائلة من الناحية المادية خاصّة، و هذا موجود في أغلبية المجتمعات القديمة و الحديثة، لذلك ما فمّا حتّى تحقير للمرأة، كل واحد عندو
الوضيفة متاعو

" فعظوهن واهجرهن في المضاجع واضربهن"

كيف نشوفو المشاكل و العنف الزوجي المنتشر في المجتمعات اليوم، الذي لا يقتصر على إضربهن، بل يفلقلها خليقتها و يسكّنها الصبيطار، و تنتهي الحكاية بالطلاق و المحاكم و التمرميد و تشتّت الأسرة، لذلك تولّي أهجرهن حاجة سامباتيك ياسر

Enregistrer un commentaire