mercredi 26 août 2009

هل فشل الأنبياء في إيصال الرسالة؟

قريبا سيبلغ عد سكان المعمورة 7 مليارات نسمة ! في وسط السبعة مليارات هذي، فمة الآف اللغات ومئات الثقافات والعديد العديد من الأديان ..
من بين هذه الديان، هنالك بطبيعة الحال الاسلام والمسيحية واليهودية والبوذية ..
يبلغ عدد المسلمين في العالم المليار نسمة أي حوالي 15% من سكان الأرض .(أعداد تقريبية)
وباعتبار إلي المسلمين بركة باش يدخلو الجنة لان الدين عند الله الاسلام نلقاو بعملية حسابية بسيطة إلي 85% من سكان المعمورة مصيرهم جهنم وبئس المصير ! بمن فيهم الأم تاريزا وتشي قيفارا إلي مات دفاعا عن الفقراء والمظلومين ! وجون بول سارتر وغيرهم ..
ال 15% الباقية، موش الكل باش يدخلوا للجنة..على خاطر كونك تكون مسلم هو شرط ضروري لكن غير كاف ! مثلا بورقيبة ونزار قباني والطاهر الحداد ونجيب محفوظ و عاشور الناجي ماهمش مسلمين متع جنة ..
إذن نزيد إنقصو من 15%, المسلمين المرتدين، وباعتماد أكثر المذاهب الاسلامية تسامحا في تكفير الناس نجمو نفسخو على الأقل 50% !
كم تبقى ؟
من المليار مسلم فمة 500 مليون مشاو فيها ..
الكلام هذا آش يعني؟ يعني إلي من 7 مليارات فمة 6,5
مليار نسمة باش يدخلوا للنار !
بعبارة أخرى لو نمثلو الأرض بمدرسة ويقع تجهيزها بالماء والضوء والأشجار وأحدث التقنيات ويرسل إليها المعلمين (كاد المعلم أن يكون رسولا) وفي الأخير ما ينجح كان تلميذ على عشرة تلامذة !
هذا مانجمو نفسروه كان بسب من الأسباب الآتية :
1- التلاميذ لا ترى في برنامج التعليم أي فائدة و الكتاب الذي بين يديهم لا يجيب على كل الأسئلة المستجدة
2- المعلمين فشلوا في إيصال الرسالة والقيام بالمهمة
3- جل التلاميذ مسطكة أي 9 من 10 تلامذة لا يرجى منهم خير ! و هذا يصعب على المنطق باش يقبلو !
أنا شخصيا أعتقد إلي المشكل موش في الكتاب ولا في المعلم
ين ولا في التلامذة ! المشكل موجود في مخ واحد قاعد يقرا في التدوينة هذي ويمضي في السكاكن! ههههههه

6 commentaires:

medchekib a dit…

C'est l'une des raisons qui m'ont poussé à ne plus croire en Dieu: Dieu nous a créé , il nous connait bien et pourtant on va tous "cramé" ce qui est injuste donc Dieu n'est pas parfait donc il n'existe pas.
Hugo a dit:"Enfer chrétien, du feu. Enfer païen, du feu. Enfer mahométan, du feu. Enfer hindou, des flammes. A en croire les religions, Dieu est né rôtisseur."

عاشور الناجي a dit…

يرحم والديك يا ارتيكلي، شكوني أنا تحشرني مع بورقيبة و نجيب محفوظ و بقية الشلة ؟ ناقص أنا غرور
:))))
تي ثمة يجي عشرة مدونات تعملت بالذمة لمحاربة شخصي المتواضع، ثمة ناس عقدة حياتها عاشور يتنحى من تن بلوغ ،

هيا تصدق وليت خايف عليهم


و على روحي زادة لا يجد عليا اني مهم و عندي وزن


، شوف رايي الشخصي و ممكن يكون غالط : غلطة تحويل المدونات لفوروم ، يربطك و يكتفك و يغلطك في روحك و في العباد. الحل عندي و نفذته فعلا و طلبت من حسين يخرجني من تن بلوغ. لأنه زايد.

و بالنسبة لنصك، ثمة حديث صحيح على 73 فرقة واحدة برك هي الناجية في الاسلام و اسمها الفرقة الناجية على وزن عاشور الناجي
:)))

ART.ticuler a dit…

جهنم مع بورقيبة و نجيب محفوظ وجون بول سارتر ولا الجنة مع ها الرهوط !
فكرة مغادرة تن بلوغ فكرة غالطة على طول ..أنا ما عنديش مقدسات كيف البلار نخاف عليها من الكاريكاتير و النقد ولذلك ما نيش باش نخرج من تن -بلوغ ..بالعكس الجو حلى توا ههههه

medchekib a dit…

Non il ne faut pas leur donné raison..7loua alferqa al najiaa lol

Ghoul a dit…

الفرقة الناجية في الإسلام هي الفرقة الناجية منه هههه

MeTaLLisTiC a dit…

ههههههههه غول

Enregistrer un commentaire