samedi 29 août 2009

في الكلام الزايد ومشتقاتو

يظهرلي ما يختلفوش إثنين في كونو الكلام الزايد حاجة زايدة ..ولا يزيد ولا ينقص من قوة حجة مولاه..باهي الكلام هذا حلو لكن خلينا نفركو شوية الرمانة ونفهمو الحكاية بشكل أحسن
أنا نرفض الكلام الزايد موش على خاطر زايد وإلا خاطرو ناقص لكن لاعتبارات جمالية بحتة! بعبارة أخرى الكلام زايد نرفضو موش لاعتبارات أخلاقوية ..وانما لانو كلام يمس من الذوق السليم ..
باهي شنوة الكلام الزايد؟
الأغلبية تعتقد انو الكلام الزايد هو ما يذكر فيه الأعضاء التناسلية إلي هي في حد ذاتها لا تعني لي شيئا غير أخلاقي بل كلها أعضاء خلقها رب العالمين !
الكلام الزايد، كيما أنا نفهمو، هو سب خصمك ونعتو بجميع الأوصاف فقط لانو يخالفك في الرأي ! : طابور خامس، خرافيش، ذيل الكلب، الأغبياء ...والقائمة تطول..
الكلام الزايد عندي أنا هو كيف الواحد يسيّب الموضوع متع التدوينة و يكبّش فيك ..
الكلام الزايد هو تعبير على نقص وعدم نضج في الشخصية ..
الكلام الزايد هو إلي يرى في الكلام الزايد بعد اخلاقوي وينسى إلي الكلام الزايد في غالبو هو تعبير على كبت وأمراض نفسية ..ناتجة بالاساس على أخلقة التفكير عوض عقلنته
الناس إلي تستعمل الكلام الزايد في بالها باش يمس الطرف الآخر في الصميم ! لكن الواقع هو انو إلي يستعمل مثل هذا الكلام هو أكثر الناس حساسية وعرضة للرد عليه بنفس الأسلوب !
لذلك أنا لا أتوان
ى في الرد على أي كلام بذيء بمثله كيف توصل المعالق للخالق !
يكفي أن نقوم بجرد للتدوينات باش نشوفو إلي شكون يبدأ دائما بالسب والشتم..العملية ساهلة برشة ..
هنا نحب نلاحظ حاجة, إلي المدونين المحسوبين على اليسار كيف ينقدوا ظاهرة وإلا طريقة تفكير( وهذا من حقهم) يعتبروه في الشق المقابل :تهجم على المقدسات !!! لكن كيف يتهجموا هوما على العقل والذوق السليم وإلي أنا اعتبرو تهجم على مقدساتي ! علاش حتى واحد مقال يزيو من الكلام الزايد؟؟ وهنا نقصد في الخوانجية إلي في حالة سراح!!
أعتقد أن الحديث في الكلام الزايد لازمو شوية تروشيك بدون قوالب جاهزة وكلام زايد

4 commentaires:

ferrrrr a dit…

آرت، الكلام الزايد ما يليقشي، اما احط منو هو الممارسات المخابراتية، وآش بيك سلّمت في الآرت فنون حتى مدونتك ولات معادشي تشبه لروحها آش كانت، فكّر في عقلك

ART.ticuler a dit…

بالفعل فررر ملاحظتك تستحق التفكير ..يكفي أن ألقي نظرة على أوائل التدوينات ..ردي سيكون في شكل تدوينة أعلن فيها توبتي النصوح :-)

mra ghabia a dit…

Zaed meak! tu as tout dis !
merci, c'est un sujet dont on doit discuter encore et encore, car j'en ai marre de "ceux" qui n'ont que des gros mots pour intimider ou démontrer qu'ils ont "raison" et quelle "raison"?

citoyen a dit…

أنا لا أعتفد أنها مسألة كلام "زايد" لأن من ينعت خصمه الفكري ب :طابور خامس ـكافر منبت متطاول على الرسل والمقدسات...إلخ.فهو يسنعمل جملة من الرموز والإيحاءات بإمكان المتلق التعاطي معها بصفة إيجابية اعنبارا أن الباث والمتفبل من تفس البنية الفكرية وينهلان من االإيديولوجيا الدينية.وهذه الإديولوجيا بعد أن تمطرك بأسلحتها الثقيلة(متظاول على المقدسات-ظابور...)ننرك المجال للمشاة والذين سىف لن يكون لديهم أي حرج لنعتك بجميع النعوت _اعنبارا أنك خارج عن الملة_من نوع سكير ابن فاسقة ذيل الكلب.والفكر الفاشي الذي يعتمد الدين والعرق كآلية للنحشيد والنشهير بالخصوم لايتردد في استعمال جميع الوسائل ضد الخصوم حتى داخل نفس الإديولوجيا :النرابي والبشير _حزب البعث.الشيعة والسنة...إلخ

Enregistrer un commentaire