dimanche 9 août 2009

أرقام مرعبة

تونس الأولى عربياً والرابعة عالمياً في ظاهرة الطلاق


أظهرت نتائج دراسة لوزارة شؤون المراة والاسرة التونسية أن عدد حالات الطلاق في تونس بلغ رقما قياسيا سنة 2008، ما جعل تونس تحتل المرتبة الأولى عربياً والرابعة عالمياً في نسبة الطلاق.
وكشف الدراسة أن العدد ارتفع في العام الماضي ليصل الى تسعة آلاف و127 حالة طلاق، مقابل 16 الف زواج معتبرة أن "الاسباب الرئيسية لتفاقم هذه الظاهرة نشوب خلاف بين الزوجين لاسباب عديدة ومتنوعة وغالباً ما يكون ضحيتها الاطفال".
وذكرت الدراسة استنادا الى احصائيات رسمية وشهادات مواطنين معنيين، أن "المشاكل الاجتماعية من ضعف الإمكانيات وعنف الزوج وتباعد المستوى الثقافي والاجتماعي بين الزوجين، وعدم الشعور بالمسؤولية في مقدمة اسباب الطلاق بواقع 48.3 بالمئة".




Accidents de la route dans le monde : la Tunisie 15ème

Selon ce rapport L’egypte compte 41,6 victimes, l’Arabie Saoudite 37,7 victimes pour chaque 100 000 habitants.
La Tunisie avec 34,5 victimes pour 100 000 habitants est 15ème.
(La Libye(40,5), Le Maroc (28,3), La Mauritanie (35,5).
(L'Algérie n'est pas mentionnée dans ce rapport)

Selon ce rapport la Tunisie a compté 1497 décès par accidents de la route en 2008.
MSM




دراسة: طالبات تونس يهربن من العنوسة بالهجرة


تونس: كشفت دراسة اجتماعية حديثة نشرت نتائجها الخميس في تونس أن 71 % من طالبات الجامعة التونسية يرغبن في الهجرة إلى بلد أجنبي "مهما كانت لغته" سواء بشكل شرعي أو غير شرعي هربا من العنوسة والبطالة .

وأفادت الدراسة التي أعدها عالم الاجتماع التونسي حسان القصار بالتعاون مع المعهد الفرنسي للدراسات الديمجرافية بباريس ونشرت نتائجها جريدة " الصباح" التونسية الخميس أن الهجرة سواء السرية أو الشرعية أصبحت "وسيلة هروب" بالنسبة للمرأة التونسية التي تعاني من العنوسة والبطالة.

وتمثل الفتيات نحو 60 % من إجمالي عدد طلاب جامعات تونس التي يقصدها اليوم نحو 400 ألف طالب وطالبة ويتخرج فيها سنويا حوالي 60 ألف طالب وطالبة. ويوجد في تونس أكثر من نصف مليون عاطل عن العمل تقول السلطات إن 25 في المئة منهن خريجات جامعة .

وتهدد العنوسة نحو 3 ملايين امرأة في تونس التي يتجاوز تعداد سكانها 10 ملايين نسمة، وأوضحت الدراسة أن 29 % من الطالبات على استعداد لقطع تعليمهن نهائيا في تونس إن تلقين عروض زواج من مهاجر ببلد أجنبي و63 % منهن على استعداد لقطع تعليمهن في تونس ومواصلته في الخارج بعد الزواج بمهاجر .





2 commentaires:

عمشة ف بلاد العميان كحلة لنظار a dit…

J'ai vu hier les chiffres sur le divorce, je suis en train d'écrire un post sur le sujet, décidément ! :)

Soufiene a dit…

C'est une triste realite!! Je crois qu'il faut revenir a la polygamie pour absorber le phenomene "3ounoussa":)) J'imagine que les femenistes sont mal-barre(e)s avec ces statistiques.

Le probleme est que ces femmes font tout pour se marier, mais une fois que c'est fait, elles font tout pour divorcer.

Ca me rappelle un proverbe Chinois:

Le mariage est comme une ville assiegee, ceux qui sont dehors veulent y entrer, et ceux qui sont dedans veulent s'en sortir.

Enregistrer un commentaire